الأولة مصر: ما الأسباب وراء تأخر هذه الأمة؟

 

الكتاب: الأولة مصر عن هوية مصر ومستقبلها
الناشر: الدار المصرية اللبنانية
عرض :رحاب لؤي
المصدر: كايرو 360

ليه مصر رغم تاريخها وقوتها وكل اللي تملكه تعتبر من دول العالم الثالث ومش واخدة المكانة اللي تستحقها بين الأمم؟ هل علشان حكامها كانوا مستبدين؟ ولا علشان دائمًا فيه مؤامرات ضدها من بره؟ ولا بسبب أننا كنا في احتلال مستمر؟ أسئلة تحير فعلاً، حيرت كتاب ومفكرين وأكاديميين وكل واحد حاول يلاقي الإجابة عنها على طريقته، إيهاب قاسم حاول هو كمان يلاقي إجابة عن السؤال ده فعمل كتاب ماتعرفش تصنفه بسهولة، هل هو كتاب فكري ولا توثيقي ولا تاريخي! المهم أنه كتاب جيد بـ يناقش حاجات مهمة تخص مصر يمكن مش بـ نأخذ بالنا منها.

الكتاب بـ يدل على أن مؤلفه إيهاب قاسم شخص مثقف، وبـ ينقل المعلومات بصورة سلسة جدًا، يمكن عيبه أن البداية بتاعة الكتاب فيها خطابة شوية، تحسسك أنك هـ تقرأ كتاب مافيهوش حاجة جديدة، وأنه كلام شبه كلام الأغاني الوطنية اللي ممكن تكون رديئة، وتلاقي نفسك بـ تحط الكتاب بعيد وبـ تقول: طيب ما أنا عارف أن مصر أم الدنيا، وأنها مميزة، وأن كل الناس بـ تقول نفس الكلام عن أن التعليم الجيد ونشر الثقافة هم البداية للتقدم… إيه الجديد بقى؟!

لكن لما تقلب في الكتاب شوية، وتعدي الفصل الأول اللي بـ يتكلم عن الدين والحضارة والأصولية، والثاني اللي بـ يتكلم عن الهوية وأهميتها وتطور المجتمعات، وأول الفصل الثالث اللي بـ يتكلم عن سحر الحضارة المصرية.. من بعد كده بقى تبدأ الاستفادة الحقيقية، وتبدأ تحس أنك بـ تقرأ كتاب بـ يضيف لك معلومات جديدة، وإن الكاتب فعلاً مثقف وقارئ، وبـ ينقل لك ثقافته ومعرفته بصورة شيقة.

من أول الفصل الثالث بـ تبدأ تستمتع بالقراءة، الفصل عنوانه الشهد المصفي وبـ يتكلم عن الحضارة المصرية القديمة وإيه سر نجاحها، وأن وجود العدالة والفضيلة والحق واحترام المرأة والأسرة والإيمان وحب المعرفة والحكمة خلونا نشوف حضارة مهولة زي الحضارة المصرية القديمة.

بعد كدة بـ يقدم الكتاب مقارنات بين نماذج تاريخية، زي الفلاح الفصيح اللي رفض الظلم، والفلاح “الخرسيس” اللي سكت عن حقه وفرط في أرضه ونفسه بعد كده في أزمان ثانية، وكمان بـ يبدأ يعرض أمثلة من الدراما تبين الواقع، فـ يفكرك بجملة عادل إمام في مسرحية مدرسة المشاغبين لما قال: فين أيام رفاعة الطهطاوي، وعلي مبارك، وزكي جمعة!” وبعدين بـ يسأل الكاتب: مين زكي جمعة ده؟ وبـ يبتدي يقولك أن الاسم وإن كان متخيَل فهو مثال على كل المدعين اللي بـ يحشروا نفسهم وسط الأسماء الكبيرة، والمشكلة أننا بـ نعطيهم مساحة وبـ نصدقهم، وفي اللحظة دي تبدأ المشاكل اللي بـ نشوفها، ونبدأ نتكلم عن أمور صغيرة وتافهة تأخذ وقتنا كله.

المؤلف بـ يشرح إزاي دايرة الجهل والفقر بـ تكتمل، وبـ يقارن بين أمثلة تاريخية مشهورة وصلت بينا للي إحنا فيه، فـ تلاقيه بـ يقارن بين إيزيس وشهرزاد، ويرصد نوبات الصحيان والنوم اللي عدت علينا، واللي كان ممكن تخلينا بلد متقدمة، ومن خلال الكتاب كله بـ يحاول يوصل لوصفة سحرية تخلي مصر دولة متقدمة، وتخليك كقارئ تعرف قيمة مصر وضرورة أنك تبقى فخور لمجرد الانتماء لها.



اترك تعليق