Mohamed el-Makhzangy
محمد المخزنجي



About Mohamed el-Makhzangy in Arabic

Mohamad Al-Makhzangui est né dans le gouvernorat de Mansoura, en 1949. Il a étudié la médecine au Caire, pour se spécialiser ensuite en psychiatrie à Kiev, en Ukraine. A l'université, il écrivait des critiques sarcastiques sur des panneaux muraux, qui l'ont conduit en prison maintes fois. Il se rend compte qu'il n'est pas fait pour la politique, mais plutôt pour la littérature. A l'instar de Tchekhov, de Youssef Idriss et d'Al-Mansi Qandil, il exerce son métier de médecin (plus précisément de psychiatre) et celui de nouvelliste côte à côte. Il est conscient du fait que les écrivains qui ne s'intéressent pas aux « grandes questions » s'éteignent rapidement. C'est pourquoi, tout en innovant dans la technique, il insiste sur l'histoire qui est l'essence de la nouvelle. Son œuvre a été traduite en plusieurs langues.

محمد المخزنجي في سطور

كتاب أوتار الماء للدكتور محمد المخزنجي كان اختيار نادي القراء لشهر إبريل 2004
لمزيد من المعلومات عن الكتاب وحوار القراء قم بزيارة صفحة كتاب شهر إبريل 2004



ولد الدكتور محمد المخزنجي في المنصورة الدقهلية عام 1949 ودرس الطب في جامعتها، ثم حصل على درجة الاختصاص العالي في الطب النفسي وعلى دبلوم إضافي في "الطب البديل" من أوكرانيا. هجر الممارسة الطبية وعمل محررا علميا لمجلة العربي الكويتية، فمستشارا لتحريرها في القاهرة. هو الآن كاتب حر له مقالة أسبوعية في جريدة الشروق منذ صدورها الأول عام 2009. إضافة لكونه أديبا مرموقا له سبعة كتب قصصية ورواية وريبورتاج عن كارثة تشيرنوبل، وكتابان في الأدب البيئي للأطفال وكتاب إليكتروني في أدب الرحلات. حاز المخزنجي على جائزة أفضل كتاب قصصي صدر في مصر عام 1992، وجائزة ساويرس لكبار الكتاب في القصة عام 2005. كما أنه رجل مشهود له من قرائه ومحبيه بالوطنية والانتماء وحب العروبة والإسلام.
كان شاهدا على حريق مفاعل تشيرنوبيل النووي بأوكرانيا (الاتحاد السوفيتي سابقا) أثناء دراسته الطب هناك. ومنذ ذلك الحين ود. المخزنجي من أقوى الناشطين ضد اسنخدام الطاقة النووية بكل أشكالها. وهو مناصر بقوة لقضايا البيئة والحفاظ على الحياة البرية.


الإنتاج الأدبى / الإصدارات :

قصص قصيرة:
الآتي، قصص للأطفال، دار الفتى العربي، بيروت، ١٩٨٣.
الموت يضحك، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، ١٩٨٨.
سفر، سلسلة مختارات فصول العدد ٦٥، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، ١٩٨٩.
البستان، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، ١٩٩٢.
أوتار الماء - ميريت 2002
أوتار الماء، مكتبة الأسرة،الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، ٢٠٠٣.
رشق السكين، طبعة دار الشروق، القاهرة، ٢٠٠٧.
حيوانات أيامنا، طبعة دار الشروق، القاهرة، ٢٠٠٦.
فندق الثعالب، قصص للأطفال، دار الشروق، القاهرة، 2010.

كتب:
لحظات غرق جزيرة الحوت، كتاب عن كارثة تشيرنوبيل، الطبعة الأولى ١٩٩٨، طبعة دار الشروق، القاهرة، ٢٠٠6
جنوبا وشرقا، كتاب رحلات، دار الشروق، القاهرة، ٢٠١١.
مداواة بلا أدوية، كتاب في الطب التكميلي، طبعة أولى 2001، طبعة دار الشروق، القاهرة، 2010.