New Publications June 2017
اصدارات جديدة  يونيو 2017


Légiptienne

L'Egyptienne

Fawzia Assaad
Ed. de l'Aire / 244 pages

Fawzia Assaad est née au Caire en 1929. Ville où elle a passé son enfance dans un milieu copte. Après des études de lettres et de philosophie en Sorbonne, elle rentre en Egypte où elle enseignera la philosophie. En 1964, elle s’installe à Genève et en 1972 elle publie avec succès "L’Egyptienne" au Mercure de France. D’autres romans et essais suivront. "L’Egyptienne", roman d’inspiration autobiographique, retrace avec tendresse l’enfance de l’auteur, les usages et les rites du milieu copte. Aussi, elle exprime avec justesse le ressenti des peuples arabes de la naissance d’Israël et de conflits engendrés par cette occupation de la terre de Palestine. Près de Rafah, on déloge des Arabes. Le tiers de la bande de Gaza se vide. L’an prochain, il y aura de la place pour loger 75 000 Juifs. Les Arabes vivent encore dans des camps de réfugiés. Ils dépendent de la charité internationale. Ils songent à leur maison, à la terre perdue. A certains d’entre eux, on fournit du travail, on demande de construire le pays de ceux qui occupent leur sol. Le pays est petit. Pas un jour sans que, sur leur passage, les ouvriers ne voient ce qui fuit un jour leur terre. Parfois, ils tuent. Parce qu’ils sont vaincus, les représailles sont terribles. On démolit des maisons. On détruit des villages


From MAD to Madness: Inside Pentagon Nuclear War Planning


Clarity Press Paperback – April 1, 2017
by Dr. Paul H. Johnstone (Author)

This deathbed memoir by Dr. Paul H. Johnstone, former senior analyst
in the Strategic Weapons Evaluation Group (WSEG) in the Pentagon and
a co-author of The Pentagon Papers, provides an authoritative analysis
of the implications of nuclear war that remain insurmountable today.
Indeed, such research has been kept largely secret, with the intention
“not to alarm the public” about what was being cooked up.

This is the story of how U.S. strategic planners in the 1950s and 1960s
worked their way to the conclusion that nuclear war was unthinkable.



صدور كتاب " المغرب في محاسن المغرب"

المغرب في محاسن المغرب
دراسة وجمع وتقديم د. عبد السلام الجعماطي


صدر حديثا عن دار الأمان بالرباط "كِتَابُ المُغْرِب، في مَحَاسِنِ المَغْرِب"، للمُؤَرِّخ الأنْدَلُسيّ، أبي يحيى، اليَسَع بنِ عِيسى ابنِ حَزْمٍ الغافِقي الجَيّانيّ (ت. 575ﻫ/1180م. دراسة وجمع وتوثيق الأستاذ الدكتور عبد السلام الجعماطي أستاذ التعليم العالي مؤهل بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، لجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، والأستاذ المحاضر الزائر في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان.
ولم يقف الباحث عند جمع شتات "كتاب المغرب ، في محاسن المغرب"، للمؤرخ اليَسَع بنِ عِيسى ابنِ حَزْمٍ الغافِقي الأندلسي الأصل، المصري القرار والإقبار، بل عمل على تتبع النقول من مصادرها، وترميمها وإعادة تبويبها ودراستها دراسة مفصلة تربو على 120 صفحة، عن حياة المؤلف وعصره، وقيمة كتابه ومصادره .
وعن هذا الإنجاز العلمي، يقول مقدّم الكتاب الدكتور جعفر ابن الحاج السلمي ما نصه: "إن المؤلف (الجعماطي) "يفتح بابا قلما فتحه المشتغلون بتاريخ الاندلس، فسعى إلى ترميم كتاب "المغرب فب محاسن المغرب" كما يسعى أهل الآثاء إلى ترميمها"، ويضيف ان "الجعماطي" تتبع النقول في مصادرها واجتهد في تبويب الكتاب، فـ"نجح نجاحا باهرا لا ينكره إلا جاحد او جاهل". مضيفا "فَليَهنَأ بِهذا العَمَلِ اليسَعُ بنُ حَزم، إذ وَجَدَ في زَمانِنا هذا الّذي انتُقِصَ فيهِ العِلمُ مِن أَطرافِهِ وَكيلاً عَنهُ "مِن مَحاسِنِ المَغرِبِ" وَأَهلِ المَغرِب، كَأَحسَنِ ما يَكونُ الوُكَلاء، يَعتَني بِكِتابِهِ فَيُحسِنُ الاِعتِناء، وَليَهنَأ بِهِ تاريخُ الأَندَلُس، فَقَد فَتَحَ بِهِ أَبوابًا كانَت موصَدَة، وَنَوافِذَ ما كانَ لِيَفتَحَها إلاّ أولو العَزم. وَاللهُ المُوَفِّقُ لِلصَّواب".

شذرات ثلاثية الأبعاد

بن يونس ماجن
صدرت حديثاً المجموعة الشعرية "شذرات ثلاثية الأبعاد" للشاعر المغربي بن يونس ماجن عن "منشورات ألوان عربية " بالسويد. وقد ضمت المجموعة 26 قصيدة توزعت على 124 صفحة من الحجم المتوسط.
قصائد بن يونس ماجن في هذه المجموعة لا تتعرى بل تتجرد، وهي لا تأبه بالتفاصيل لأن الكتابة الشذرية لا تتحمل سيل التفاصيل لو تدفق، وبذلك هي تتجنب أن تفقد إحساسها بالومضة الصاعدة إلى رقي حضورها لتبتني في القصيدة توهجها وهي تكشف عن عوالمها الحميمية الذاهبة في كل الاتجاهات الوجودية.
ولئن التعقيد بات سمة هذا الوجود، فأن قصيدة ماجن تحلل وتفكك الأبعاد المستعصية وتجعلها هينة ليّنة في إعادة الاعتبار لوظيفة القصيدة التي تضع الشعر عند ذائقته الجمالية.
لا تخفى عناية الشاعر بالتصوير، وأكثر دقة بالتصوير الثلاثي الأبعاد، حيث تحتل ذائقة الشاعر ورؤاه الجمالية مكان تقنيات العدسة، ليضعنا أمام مشهدية بالغة الدقة في دلالاتها التعبيرية، وزاخرة بالفتنة التي لا تخطئها عين أو إحساس يتلمس البلاغة في تكسير المألوف وصولا إلى ما هو فوق الواقع الذي يجعل الدهشة تتألق بقدر حيوي في القصيدة.
يستفيد الشاعر ماجن من قصيدة الهايكو اليابانية ويوظفها كشكل ويحافظ على هيئتها، ولكنه يحشد بها كل خصوصيات البيئة العربية. وحين يتوغل الشاعر بالمتجسد العربي يستحضر كل الهموم والتحديات التي تشغل الأنسان العربي، لتصبح القصيدة على يد الشاعر علامة مميزة تصبغ عمله الذي يحاول حفر طريقه بعيداً عن التأثر بتجارب الآخرين. فللشاعر ماجن بصمته في إنتاج قصيدة حيوية ومتفاعلة في قلب الحداثة التي ما عادت تتوقف عند حدود.
صاحبي

صاحبي للسيد زرد

صدر مؤخراً عن الهيئة المصرية العامة للكتاب رواية "صاحبي" للكاتب السيد زرد ، وهي رواية موجهة للناشئة في الفئة العمرية من 13 – 18 سنة ، وفازت الرواية في مسابقة "نشر الابداع العربي للأطفال" التي نظمتها هيئة الكتاب في دورتها الأولي العام الماضي . سبق للأديب السيد زرد الفوز بعدة جوائز في مجاليّ القصة القصيرة وأدب الطفل ، وصدرت له مجموعتان قصصيتان وأربعة أعمال في مجال أدب الطفل ، ونشرت أعمال بمعظم الدوريات المصرية والعربية بدءاً من عام 1977 .

النيل العربية تصدر "أورجانزا"

اورجانزاعن مجموعة النيل العربية للنشر والتوزيع بالقاهرة صدرت حديثا الرواية التاسعة للكاتبة وفاء شهاب الدين "أورجانزا"والتي تمثل ثورة على عادات وتقاليد المجتمع المتهالك والذي يفرق في معالجة أخطاء الرجال والنساء ،المجتمع الذي تدق طبوله عند خطأ الرجل لميلاد ذكر جديد بينما يجهز أكوام الحصى عقاباً لخطأ الأنثى .. تمثل أورجانزا صفعة قاسية للمجتمعات المكبوتة التي تقاس بها مهارة الرجل بمدى مغامراته وكم من القلوب تحطم تحت قدميه
أورجانزا" هي التعاون الثاني بين الكاتبة ومجموعة النيل بعد رواية "طوفان اللوتس"
وفاء شهاب الدين فقد صدر لها من قبل "سيدة القمر" مهرة بلا فارس" ،"رجال للحب فقط"، "نصف خائنة"، "تاج الجنيات"، "طوفان اللوتس" ،"سندريللا حافية"،"تذكر دوما أنني أحبك "
من أجواء الرواية " الحب كسماء نجتهد طوال حياتنا لنبلغها وحين نصل منا من يقدر تعب الليالي التي ظل يحاول بها ويحاول فيتمسك بها ومنا من ينسي ليالي ظل بها يتمناها فيتخلى ظنا منه أن بهذا العالم سبع سماوات حيث الجنة لذا سأظل طوال حياتي أحاول العودة إليها ولن أمل ...
يظنون أن الحب سهل إن فقدته مع امرأة سيجدونه منتظرا بين ذراعي أخري ، لايدركون أبدا أننا حين نحب حقا لا نجد الحب الا في منبعه الذي اعتدنا عليه ، الحب نار لاتحرق من يقدسها وتحول من لا يؤمن بها إلي أطلال ...
في الحب لا سادة ولا عبيد بل أولياء ومريدين ، حين تتطهر القلوب بالحب يتحول العالم إلي نور ينهل منه من يتمناه فلا يكتفي هل يكتفي أحد من النور ؟!

هفوات صغيرة لمغير العالم مجموعة جديدة لممدوح رزق

هقوات صغير

عن دار بتانة للنشر والتوزيع صدرت المجموعة القصصية (هفوات صغيرة لمغيِّر العالم) للكاتب ممدوح رزق. تقع المجموعة في 94 صفحة، وتضم 31 قصة قصيرة كُتبت على مدار الثلاثة أعوام السابقة.
من سطور الغلاف الخلفي للمجموعة: "لكن البقاء في البيت لن ينقذني من تلك اللحظات النادرة التي أخرج خلالها فأجدني دون انتباه أحاول تبادل دعابة صغيرة مع بائع الجرائد مثلما كنت تفعل مع العامل أمام ماكينة عصير القصب في ظهيرة الثمانينيات.. لن ينقذني من تجهم بائع عصير القصب الذي امتد عبر ثلاثين سنة ليستقر في وجه بائع الجرائد.. لن ينقذني من الحرج النادم الذي كان يخفض رأسك وأنت تسير مبتعدا، كأنك تحاول تثبيت إيمانك بأن طعم القصب هو كنزك الوحيد من الدنيا مثل صفحات القصص القصيرة التي أعود بها إلى منزلي.. البقاء في البيت لن ينقذني من احتضارك وموتك يا أبي".
ممدوح رزق كاتب وناقد مصري. صدرت له العديد من المجموعات القصصية والشعرية والروايات والمسرحيات والكتب النقدية كما كتب سيناريوهات لعدة أفلام قصيرة. حصل على جوائز عديدة في القصة القصيرة والشعر والنقد الأدبي. ترجمت نصوصه إلى الإنجليزية والفرنسية والإسبانية. ويستعد لإصدار كتابه النقدي الجديد (هل تؤمن بالأشباح؟) الذي يتضمن قراءات في كلاسيكيات القصة القصيرة.

صدور رواية أمنية للدكتور سليمان عوض عن دار سندباد للنشر


صدرت رواية أمنية للدكتور سليمان عوض عن دار سندباد للنشر والتوزيع بالقاهرة مايو 2017، وجاءت الرواية في 144 صفحة من القطع المتوسط، وتصميم الغلاف للفنان أحمد طه، وقدم الناشر الرواية بكلمة نقدية على الغلاف الأخير قائلا: رواية ترصد إشكالية البوح ورعشة اللمسة الأولى للحب الأول وسؤال يطرح نفسه: هل استطاعت أمنية ـــ فتاة التمريض الحلوة ـــــ فتاة ليست بالنحيلة، دقيقة الملامح، بيضاء البشرةِ مع صفاء فيها، عيناها واسعتان، وكأنهما اللؤلؤ حين تتحرك، وابتسامة كأنها تختصر كل جمال العالم أن تغوي سامي طبيب الامتياز وتدخله جنة الحب والعشق؟!
رواية كتبها طبيب شاعر ــــ يتخفى وراء مشرط الجراحة ـــ تميزت بالمشاهد البصرية ومساحات شديدة الثراء للبوح، حاول فيها أن يغوص داخل سراديب هذه الشخصيات، من خلال سرد جذاب شفيف، ولغة شاعرية موحية، رغم معاناة تلك الشخوص؛ ليكشف أحد أمراض هذا الزمن، التعصب الأعمى الذي يقوده في المستشفى عامر طبيب الامتياز صاحب اللحية الكثيفة الذي يصلي إمامًا بالجميع، ثم يتحرش بالممرضات حتى لو كن في عمر أمه، ويُطالب بطرد الدكتور شكري، ويرفض أن يأكل وينام معه في مبيت الأطباء؛ لأنه مسيحي كافر، لم يكن عامر يكره المسيحيين فقط، بل كان يكره الجميع، ويستحل لنفسه ما ينكره على الآخرين، شخصية وصولية مريضة؛ ولهذا استغل عامر كسر رجل زميله في حادثة الاعتداء عليه، وجمع تبرعات لزميله سامي، ثم تزوج بهذه الأموال فتاة صغيرة لا تزال طالبة بالصف الثاني الإعدادي.

شايف يعني مش خايف
"شايف يعني مش خايف"

صدر حديثا ديوان "شايف يعني مش خايف" للشاعر صالح الغازي هو الديوان الرابع للشاعر.
ويتكون الديوان من31 قصيدة موزعة على خمسة أقسام .
ويغلب على أقسام الديوان الخمسة أسماء وأماكن للحيوانات أو الطيور أو طرق صيدها أو التفاعل معها
والديوان صدر عن الهيئة العامة المصرية للكتاب.

وجاء على الغلاف الخلفي للكتاب كلمات الشاعر:
لسه الطريق فيه فرصة للخطوات
والقدم بتحن للطرقات
وأنا كتفي في كتفك لازق
ضي عيني في عينك سابق
قامت صوابعك منوره عندي
وراسمه ورده نورت خدي
وصلت لعيني
شافت الأحلام.

حوارات وافاق

حوارات وآفاق جديد مروة كريدية

سيرة فكرية بين محاور السياسة ومعابر الفن والأدب

خواطر مضيئة يكتنزها كتاب "حوارات وآفاق"، الصادرعن "نورللنشر" في زاربورغ بألمانيا، والذي يروي السيرة الفكرية للكاتبة مروة كريدية التي تتحلى برؤية عالمٍ في أعماقه حدس شاعرٍ عابرٍ للتخوم؛ وبحسٍ وجودي ترقى بالفكر و السياسية نحو فضاءات لامتناهية من الحرية الحقيقية، التي توقظ الوعي و تحرره من كلّ ما يقيده من عبودية الأفكار والأشخاص والمخاوف والاطارات الثقافية المغلقة، حيث رؤية الواقع بِعمقٍ لا يختزل الانسان ىوصفه البيولوجي بل تمنحه حضورا ايجابيا في الوجود.
وتتنوع موضوعات هذه القطوف المختارة التي تتمحور حول محورين أساسيين، الأول منها يتناول الواقع السياسي، والثاني يكشف عن الخبرة الأدبية والفنية، فيما يتكامل الموضوعان بالتوجه نحو أفق متأمل يلتزم الصمت الحكيم الفاعل في العالم، الحاضر في الكون.


اصدارات اخرى
يونيو 2017
 فبراير 2017
أكتوبر 2016
يونيو 2016